الأخباروطن رقمي

افتتاح منتدى الخبراء الدولي رسميًا في موسكو حول الطب النووي في دول البريكس

أقيمت مراسم الافتتاح الرسمي لمنتدى الخبراء الدولي حول الطب النووي لدول البريكس في موسكو في يوليو 2023. وقد جمع المنتدى أكثر من 200 ممثل عن رابطة دول البريكس من روسيا والبرازيل والهند والصين وجنوب إفريقيا. تم تنظيم المنتدى من قبل وزارة الصحة في روسيا الاتحادية وشركة روساتوم الحكومية.

المشاركون في الفعالية هم رؤساء وكبار الباحثين في أكبر المراكز الطبية البحثية ومصنعي النظائر المشعة الطبية والمستحضرات الصيدلانية الإشعاعية من دول البريكس، وكذلك ممثلين عن سلطات الدولة في مجال إنتاج منتجات النظائر المشعة للرعاية الصحية. بما في ذلك المعهد البرازيلي للبحوث النووية (IPEN) والمركز الهندي لتكنولوجيا الإشعاع والنظائر (BRIT) ومركز بابا للأبحاث الذرية (BARC) وكذلك NTPRadioisotopesSOCLtd جنوب إفريقياiThemba LABS (جنوب إفريقيا) والمؤسسة الصينية لتكنولوجيا النظائر والإشعاع (CIRC) والجمعية البرازيلية للطب النووي والتشخيص الجزيئي وجمعية الطب النووي في الهند والجمعية الصينية للطب النووي (CSNM) جمعية جنوب إفريقيا للطب النووي (SASNM).

يُعقد منتدى الخبراء الدولي حول الطب النووي لدول البريكس عشية اجتماع وزراء الصحة في دول البريكس، الذي سيعقد في 4 أغسطس 2023 في جمهورية جنوب إفريقيا.

الهدف الرئيسي لمنتدى الخبراء هو تبادل الخبرات بين خبراء دول البريكس في مجال الطب النووي، بما في ذلك استخدام الابتكارات العلمية المتقدمة في مجال تشخيص النويدات المشعة وعلاج الأمراض ذات الأهمية الاجتماعية. المهمة الرئيسية هي مناقشة تصميم وإنتاج الأجهزة الطبية والأدوية المشعة المبتكرة، وكذلك تدريب الموظفين المؤهلين تأهيلاً عالياً.

سيتناول المشاركون على مدى يومين في المنتدى مسائل تطوير الطب النووي في دول البريكس، والتعاون الفعال لتحقيق هدف مشترك يكمن في تحسين جودة حياة المواطنين وزيادة متوسط العمر المتوقع. بالإضافة إلى ذلك سيناقش الخبراء تشكيل مجموعة عمل معنية بالطب النووي في البريكس وإنشاء منصة اتصالات مهنية لمناقشة وتنفيذ الإنجازات المتقدمة في مجال الطب النووي في دول البريكس. ستكون إحدى القضايا الرئيسية أيضًا تطوير الإطار التشريعي على المستويين الوطني والدولي من أجل إنشاء لوجستيات ملائمة بين دول البريكس لإيصال الأدوية المشعة والأجهزة الطبية التي تحتوي على النويدات المشعة للأغراض الطبية والعلمية.

في هذه المناسبة ألقى وزير الصحة في روسيا الاتحادية ميخائيل موراشكو كلمة ترحيب للمشاركين في منتدى الخبراء الدولي حول الطب النووي قائلاً:”يعد الطب النووي اليوم من أهم الاتجاهات في تطوير نهج هادف عالي التقنية لتشخيص الأمراض وعلاجها. كما تعتبر روسيا الاتحادية أحد أكبر موردي النويدات المشعة. لقد قمنا بتسجيل واعتماد للاستخدام الطبي 60 دواء إشعاعي. في الوقت نفسه تتمتع دول البريكس بإمكانيات كبيرة في تطوير وتطبيق أساليب ووسائل الطب النووي. حالياً من الضروري تضافر الجهود من أجل التنفيذ الفعال لإنجازات الطب النووي في مجال الرعاية الصحية العملية. من المهم إيلاء الاهتمام كبير للتعاون بين أكبر المراكز الطبية في دول البريكس، المتخصصة في تشخيص وعلاج أمراض الأورام وأمراض القلب والغدد الصماء وغيرها من الأمراض، والتي تلعب تقنيات الطب النووي دورًا متزايدًا في علاجها اليوم. وهذا سيكون مساهمة كبيرة في تحسين صحة سكان جميع دول البريكس”.

وخلال الافتتاح الرسمي للمنتدى ألقى إيغور أوبروبوف المدير العام لشركة “روساتوم للرعاية الصحية” وهي أحد أقسام شركة “روساتوم” الحكومية كلمة أمام الخبراء جاء فيها:
“نحن في روساتوم نعتبر تطوير التقنيات النووية لصالح قطاع الطب هو مجال نشاط استراتيجي. في الوقت نفسه يعد تطوير التقنيات النووية هذه أحد مجالات الخدمات الوطنية التي نقدمها كشركة مسؤولة من الناحية الاجتماعية. نحن منفتحون على تنفيذ مشاريع مشتركة لتطوير التقنيات الطبية النووية مع الدول الصديقة ونعتقد أنه فقط من خلال توحيد جهود المجتمع الطبي والمتخصصين في مجال الادارة والعلماء والشركات، يمكننا معًا تحقيق الهدف المشترك الأكثر أهمية وهو الانتشار الواسع لاستخدام الطب النووي للتشخيص والعلاج. أنا متأكد من أن هذا سيرفع مستوى الرعاية الصحية في بلداننا إلى مستوى نوعي جديد”.

في إطار المؤتمر الصحفي علق رافائيل لوبيز الأستاذ ورئيس الجمعية البرازيلية للطب النووي والتشخيص الجزيئي قائلاً:
“أصبح الطب النووي الآن العلامة الرائدة على مستوى العالم لتطوير التقنيات المبتكرة التي يمكن أن تؤثر بشكل كبير على مؤشر متوسط العمر المتوقع للسكان. لهذا السبب من المهم للغاية تطوير هذه التقنيات في التعاون الأممي، مع الأخذ في الاعتبار جميع أفضل الممارسات لبلدان البريكس. آمل أن يصبح هذا الشكل من التواصل الدولي منتظمًا ويسمح بتوسيع التعاون بين بلداننا لتطوير التقنيات النووية لصالح قطاع الطب”.
سيعقد اليوم الأول من منتدى الخبراء الدولي حول الطب النووي لدول البريكس في موسكو، وسيعقد اليوم الثاني من الفعالية في أوبنينسك على أرضية مركز الأشعة الوطني للبحوث الطبية التابع لوزارة الصحة الروسية (مركز تسيبا الطبي للبحوث الإشعاعية)

الجدير بالذكر:
“تقنيات الصحة” (شركة “روساتوم للرعاية الصحية”) هي قسم يجمع في أروقته الخبرة المتراكمة لشركة روساتوم الحكومية في مجال الرعاية الصحية. تم إنشاء هذه الشركة على أساس مؤسسات ومعاهد روساتوم بهدف التطوير الشامل للتقنيات الطبية في روسيا وخارجها. يشار إلى إن قسم التقنيات الصحية يتطور ضمن أربعة مجالات رئيسية هي: الحلول المتكاملة للطب، والإنتاج وتوريد منتجات النظائر (50 دولة في العالم)، ومعدات التشخيص والعلاج، والحلول لمعالجة المنتجات المؤينة.
تعمل روسيا باستمرار على تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية الدولية، مع التركيز على التعاون مع الدول الصديقة. وعلى الرغم من القيود الخارجية يعمل الاقتصاد المحلي على زيادة إمكاناته التصديرية وتقديم السلع والخدمات والمواد الخام في جميع أنحاء العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى