الأخبار

مجلس رقابة ميتا يحقق بمجموعة من المنشورات تتناول عبارة من “النهر إلى البحر”

يبحث مجلس الرقابة التابع لشركة ميتا في مجموعة جديدة من القضايا التي تتعلق بالتعليقات المحيطة بالصراع بين الاحتلال الإسرائيلي وحماس، ويقول المجلس إنه سيراجع ثلاث حالات تتعلق بمنشورات على فيسبوك استخدمت عبارة “من النهر إلى البحر”، وفقاً لموقع engadget.

على الرغم من أن استخدام هذا الشعار يسبق الصراع الحالي بعدة عقود، إلا أنه حظي باهتمام وتدقيق متجددين منذ 7 أكتوبر، وكتب المجلس في بيان له: “من ناحية، تم استخدام العبارة للدفاع عن كرامة وحقوق الإنسان للفلسطينيين، ومن ناحية أخرى، يمكن أن يكون لها آثار معادية للسامية، كما ادعى المستخدمون الذين قدموا الحالات إلى المجلس”.

 

ويشير مجلس الإدارة إلى أنه فى جميع الحالات، وجدت ميتا أن المنشورات لم تنتهك سياساتها المتعلقة بالترويج للعنف أو خطاب الكراهية أو المحتوى الإرهابى، ويقول مجلس الرقابة إنه “سينظر فى كيفية قيام ميتا بتعديل استخدام العبارة بالنظر إلى عودة استخدامها بعد 7 أكتوبر 2023، والخلافات حول معنى العبارة”.

 

وهذه ليست المرة الأولى التي ينظر فيها مجلس الرقابة في قضايا تتعلق بالصراع بين الاحتلال الإسرائيلي وحماس، سبق للمجموعة أن تولت قضيتين تتعلقان بإزالة منشورات حول أحداث 7 أكتوبر والغارة الجوية اللاحقة في غزة، فى تلك الحالات، وهى أول “مراجعات معجلة” للمجموعة على الإطلاق، ألقى مجلس الإدارة باللوم على أدوات الإشراف الآلية في Meta لإزالة المنشورات التى كان ينبغى تركها عن طريق الخطأ.

 

جدير بالذكر أن مجلس الإدارة يقول إن المشاركات الثلاثة في قضاياه الأخيرة تمت مشاركتها في الأصل في نوفمبر الماضي، وعلى عكس الحالات السابقة المتعلقة بالنزاع، لن يقوم مجلس الرقابة بتسريع قراراته، وهذا يعني أنه قد يستغرق الأمر عدة أسابيع قبل نشر القرار، وسيكون لدى Meta بعد ذلك 60 يومًا للرد على أى توصيات تتعلق بالسياسة تخرج من هذه القضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى